واصلت عملي ولم أتوقف رغم العراقيل – مجموعة فيديو لعزيز بالحاج عمارة

بدأت نشاطي على يوتوب سنة 2015 في فريق متكون من 3 أفراد ( أنا وإثنين من اصدقائي ) وقد تحصلنا على لقب “يوتوبرز الشهر” وذلك من خلال مشاركتنا في هذه المسابقة التي نظمها عدد من اليوتبرز المعروفين الذين قيموا عملنا ومنحوا لنا هذا اللقب وسارت الامور على ما يرام إلى حدود بداية سنة 2016 التي صادفت البكالوريا.

فكل منا حينها سيمر بهذا “الاختبار المصيري” فلم نعد ننشط كما ينبغي على يوتوب وقد غبنا وقتاً طويلاً عن الساحة فخسرنا عدداً كبيراً من المتابعين ولم نعد نتحصل على نسبة مشاهدة محترمة.

وبعد اجتيازنا البكالوريا، قررنا الانفصال ومواصلة النشاط لكن ليس كفريق.

وها أنا الأن بدأت نشاطي في قناتي الجديدة منذ شهرين وقد وصلت إلى عدد محترم من المتابعين (1130) (إلى جانفي 2018) في فترة وجيزة وذلك بتشجيع من عدة أشخاص ووجوه معروفة ابرزها أمير (سلام مسيو) الذي أعجب بعملي وطلب مني المتابعة والمثابرة كذلك كاتب السلسلة الهزلية الشهيرة شوفلي حل حاتم بلحاج.

وأنا الأن أواصل دراستي بالمعهد العالي للعلوم الانسانية وإختصاصي تجارة دولية مواصلا كذلك مسيرتي المتواضعة على يوتوب وأحاول الفصل بينهما كي لا أقع في الخطأ الشائع الذي يرتكب دوماً ألا وهو الخلط بين الهواية والدراسة، فاليوتوب خاصة في تونس لا يضمن لك المستقبل.

فبهوايتي أحاول دوماً أن انقد أي موضوع كان بصفة أقل ما يقال عنها هزلية. وهنالك العديد من الأعمال القادمة وأعمل كذلك على كتابة فيلم قصير ينقد الوضع الحالي في تونس سيكون موجودا في القريب العاجل على القناة التي أطمح إلى تطويرها لتصبح من بين القنوات المعروفة في تونس. وهذا جزء من أعمالي على القناة:

 


بقلم: عزيز بالحاج عمارة – المعهد العالي للعلوم الانسانية بالمنار – تونس

السابق
تجمدت – بقلم: عصام الدين القمودي
التالي
نقطة السيد ظاء – بقلم: آمنة الصالحي