مديتلك يدي قصيتها بقلم: ايناس الفتوحي

مديتلك-يدي-قصيتها


قربتلك روحي دزيتها ..


بين الخطوة والخطوة فنيتها ..


عفستها ما رحمتها استغليتها ..


حبتك وما ندمت و يا ليتها ..


تشوف باطنك ..


تفرز شواطنك ..


تفرت خبابلك ..


تحرڨ مواطنك ..


تبعتك، فكل عثرة هزتك ..


وقفتك ونتي لي خليتها ..


حطتك في العين الكحلة ..


لي نتي بفعايلك عميتها ..


صورتك ملاك بروحين ..


روحها وروحك و سبيتها ..


وكفرت بيها في سكرة ..


و كي فقت هربت و جافيتها ..


مديتلك أرضي و ترابي ..


فرشتلك زيني و شبابي ..


و أول شعرة بيضاء نبتت ..


قويت فدوزة عذابي ..


ما تهديت شوي ..


ما رويتش مالكي ..


ڨتلك ” يا بي ” ..


و مشى فيبالي ” بية ” ..


حرمتني مالضي ..


و رميتني فالظلمة شڨية ..


سبعة بحور و غرڨت فيك ..


عشڨت ذنوبك و بلاويك ..


و شفتني والفت بيك ..


ڨلت ” خليها في الحلمة ” ..


ما نڨلكش ” عيب عليك ” ..


العيب في ” نحبك ” في الكلمة ..


بقلم: ايناس الفتوحي- معهد 2 مارس 1934 سليانة

السابق
الفقر مع من أحب بقلم: أسامة الجازي
التالي
أنت سكيزوفرانيا بقلم : محمود البرايكي